مسلحو طالبان يتخذون مواقع حول بنجشير … والحركة تقول إنها تسعى لحل سلمي

قالت حركة طالبان إنها تسعى إلى حل تفاوضي لمسألة من يحكم ولاية بنجشير، الولاية الوحيدة التي لا تخضع لسيطرة  الحركة حاليا في أفغانستان.

وتقع بنجشير على طول واد شمال شرق كابول. وذكرت الحركة اليوم عبر موقع  تويتر أنها تسعى لحل المشكلة عبر الوسائل السياسية.

وأعلنت الحركة في الوقت نفسه أن مقاتلين تابعين لها في ولايات مجاوة  لبنجشير اتخذوا مواقع بالقرب من الولاية.

كما أعلنت أنه تم القضاء على أي وجود للعدو في ولاية بغلان، وذلك بعد  تداول تقارير في الأيام الماضية أفادت بوقوع مناوشات بين ميليشيات محلية ومسلحين من الحركة.

وكان الرئيس السابق لمجلس المصالحة الوطنية عبد الله عبد الله أجرى أمس  الأول السبت محادثات حول مستقبل ولاية بنجشير مع ممثلين عنها.

تجدر الإشارة إلى أن حركة طالبان لم تتمكن من السيطرة على بنجشير خلال فترة حكمها الأولى بين عامي 1996 و 2001 ، ويرجع هذا إلى المقاومة الشرسة التي يبديها “تحالف الشمال”، فضلا عن الموقع الجغرافي للولاية، حيث أن مدخل وادي بنجشير ضيق ويمكن الدفاع عنه بسهولة.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.