كيرا الصباح لـ اليوم الدولي: أنصح البنات بعدم الأستعجال في إختيار شريك الحياة لأنه أسمه شريك حياة سيصبح بيننا حياة

كيرا الصباح لـ اليوم الدولي: أنصح البنات بعدم الأستعجال في إختيار شريك الحياة لأنه أسمه شريك حياة سيصبح بيننا حياة

 

 

 

 

حوار:سهام صلاح

هي فنانة وعارضة أزياء مصرية شابه أشتهرت في الفترة الماضية بشخصية “ولاء” في حكاية “بدون ضمان” من مسلسل “الا انا”، كانت بدايتها بالعمل في عرض الأزياء وحصلت على مس ايجيبت  وكانت بدايتها الفنية في مسلسل الأب الروحي بدور “رقية العطار” 

وحرصت جريدة اليوم الدولي على إجراء حوار معها تكشف لنا فيه عن تفاصيل مشاركتها في الحكاية وإليكم نص الحوار…. 

 

 

من رشحك لدور ولاء فى حكاية بدون ضمان؟

  الشركة المنتجة وأستاذة ياسمين التأليف والإخراج

 

 

ماالذي جذبك لشخصية ولاء في بدون ضمان؟

أنها مختلفة عن شخصيتي تمامًا وأنا بحب الأدوار المركبة الصعبة والشخصية التي تقوم بعمل شيئين في نفس الوقت شخصية طيبة لكن داخلها شرير وأن اقوم بعمل أشياء عكس بعضها.

 

 

كيف ترين نوعية الرجال مثل شخصية شريف الخائن ويتحدث عن زوجته بشكل سيئ؟

الموضوع يعود للتربية هي الأساس وأهله كيف ربوه وأحيانا أشخاص تربي جيدًا.

 

ولكن الولد يكون عكس تربية الأب والأم له ويكونوا محترمين جدًا وكعلم ٩٥% يجب تربيتة لأن الأب والأم أساس كل شيئ.

 

هل تؤمنين بفكرة رد الحق وأن من يعمل شيئ يترد له؟

أكيد لأن ربك لبمرصاد وكما تدين تدان في الحياة عمومًا لا يوجد شخص يظلم آخر ويترك وسيرد له ولو بعد ٢٠ عامًا واقوى كثير.

 

 والجمهور أستغرب أن شريف ضايق مريم ولكن ليس لدرجة أن ماقامت به ولاء كان زيادة من وجهة نظرهم

 

 لأن دائمًا ربنا عندما يرى شخص كثير الظلم والآخر لم يأذي أحد مثل مريم كانت قادرة على رد الأذى لشريف ربنا عندما يرى شخصيات محترمة اتظلمت يأخذ حقها أكثر ماكانت تأخذه هي بألف مرة.

 

ولذلك ولاء كانت قاسية لأن مريم لم تظلمه ولكنها بنت أصول وأكبر دليل على ذلك أنها لم تسجن هدير ولو أنا في مكانها ك “كيرا”سأفعل مثلها.

 

وعندما يسألني أشخاص عن رأيي في تصرفات ولاء أجيبهم بأنه تمثيل أنا ك “كيرا” لن أفعل ذلك مثل ماولاء فعلت مع حماتها وهدير حتى لو الشخص كان على خطأ ومهما فعل الموضوع ناتج عن شكل التربية.

 

 

مارأيك في الزواج فى بيت عائلي؟ 

كل شيئ بالأتفاق ويجب أن يكون هناك خصوصية حتى لو في بيت عائلي.

 

 أحياناً عندما يتزوج رجل بنت ويقيموا في بيت عائلي ممكن هى تفرح ببيت العائلة ويكون بينه حب ويكون بيت عائلة هادي ومحترم وبه أمان لكن يكون في خصوصية مليون في ال١٠٠ 

 

 

كيف نتفادى مشاكل زواج بيت العائلة من وجهة نظرك؟

في شيئ أسمه خصوصية وليس شرط أن طول الوقت أجلس معهم أو يجلسوا هم معي ويجب أن يتفهموا معنى الخصوصية وممكن أن نجلس سويًا كأننا أصدقاء يجب أن الناس تكون متفاهمة ذلك

 

 

 وبذلك بيت العائله لن يكون به مشاكل لأن المشاكل بترجع سببها أنهم متدخلين في خصوصيات بعضهم.

 

 

بماذا تنصحين البنات لأختيار شريك حياتهم؟ 

أنصحهم بالتأنى ولايوجد شيئ أسمه أن أتعرف على شخص وأتزوجه.

 فترة الخطوبة من المعروف أنها للتعارف

 

 وأن أرى مواقف وليس كلام فقط لأن الكلام سهل وكل الناس بتتكلم ويجب عليهم عدم الأستعجال في اختيار شريك الحياة لأنه أسمه شريك حياة سيصبح بيننا حياة

 

 ويوجد الطلاق والخلع والحياة ليست بالسهولة لان ذلك بيكسر ويضايق أهل الشخص معه ولو أننا متضايقين قيراط الأهل ٢٤ قيراط ويجب على الشخص أن يهتم بأهله ويكون على علم بتعبهم على أوجاعنا.

 

 ولو تأنيت في اختياري ولكن ربنا لم يرد أن يكون هناك نصيب ذلك شيئ آخر ويجب التأني وعدم التسرع وأن نختبر الشخص في أشياء كثيرة ومن هيئة أهله أعلم إذا كان يناسبني أم لا وتربيته.

 

 وهناك أشياء تكون واضحة يجب عدم تفاديها لأن أحيانًا البنات بتتفادى أشياء واضحة مثل الشمس فى أمور أساسية مثل عدم صلاته والسهر على القهوة ال ٢٤ ساعة وأرى معاملته لأهله لو معاملته سيئة لهم أكيد هيعاملني بشكل سيئ.

 

 

بما تنصحين الشباب لكي يعيشوا حياة زوجية بدون مشاكل خاصة في بيت العائلة؟

عمومًا لا يوجد حياة بدون مشاكل الدنيا دار إبتلاء ولكن من وجهة نظرنا كيف نراها ويجب التفائل والتفاهم والحب والشخص الذي تختارينه يكون مكتفي بيكي

 

 يجب أن كل شخص يتأنى ماذا يريد وأن يتزوج من تشبهه ولا يتزوج من عكسه مثل مريم غير محجبة وهو يريدها أن ترتدي الححاب وأنها تعمل وهو يريدها أن تترك عملها فمن البداية يتزوج المحجبة.

 

 وليس صحيح أن شخص يتزوج فتاة محجبة ويجعلها تخلع الحجاب والعكس وذلك أساس مشاكل ٩٩% من الرجال لأن شخصية أغلبهم مترددين ويجب على كل شاب أن يعرف ماذا يريد ولو كل شخص جلس مع نفسه وحدد الذي يريده الدنيا ستكون واضحة.

 

 

مارأيك ف جملة “خطافة رجالة” وهل الرجل يمكن خطفه من زوجته أم هو من يعطي فرصة؟

لايوجد شيئ اسمه “خطافة رجالة” ولا يوجد شخص يخطف الآخر هو ليس طفل صغير الخطف للأطفال.

 

 يكون شاب كبير لديه بيت ونقول “ست خطفته” ولكنه يعطي مبرر لأخطائه التي فعلها ويقول “واحدة خطفتنى”.

 

 او المرأة تكون ضعيفة ولم تسطيع مواجهته وتقول له أن الخطأ منه وترمي العبئ على إمرأة أخرى.  

 

ولا يوجد شخص يتزوج شخص غصب عنه كل شخص بيعطي مساحة سواء رجل أو إمرأة هو من يعطي مساحة بدلًا من أن يواجه ويحل بيهرب ويصلح الخطأ بخطأ آخر.

 

 

 

 ما الأدوار التي تتمنى أن تقومي بتمثيلها؟ 

الأدوار المركبة لأني بحب أن أقوم بأدائها.

 

إقرأ أيضًا

خالد سرحان لجريدة اليوم الدولي:شخصية رضا تتطور من حلقه لحلقه بشكل سريع وهذه نصيحتي للشباب ضد الإدمان

رانيا الملاح تكشف لجريدة اليوم الدولي عن ترشيحها لحكايةقلب مفتوح

أحمد جمال سعيد يصرح لجريدة اليوم الدولي عن دوره في حكاية عقبال عوضك

محمود البزاوي يكشف لـجريدة اليوم الدولي تفاصيل شخصيته في هدف نبيل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.