عروسة في سن ال 50 كتبت ▪️ بدور جيلاني

عروسة في سن ال 50
كتبت ▪️ بدور جيلاني

عروسة في سن ال 50
عروسة في سن ال 50

حصلت السيدة وفاء صفوان شمسي على درجة الليسانس من كلية الحقوق جامعه الإسكندرية
لم يَفُت الأوان أبداً لتصبح الشخص الذي تريد أن تكون عليه
و قد الرحلة تبدأ بعد سن ال 50 ،
تزوجت السيدة وفاء في سن ال 18 و أنجبت 4 أولاد أصغر أبنائها يدرس في كلية الصيدلة، عطلتها الحياه الزوجية و تربية الأبناء عن إكمال دراستها لتتوقف عند الشهاده الإعدادية قبل زواجها و منذ 10 سنوات طلقها زوجها، لتدخل في حالة من الإكتئاب فقدت الإستقرار لتتحمل علي عاتقها رعاية أولادها و تواجه متاعب الحياه وحيدة و لم يستطيع إخراجها من هذه الحالة سوى أولادها الأربعة.
و هنا خريف الحياه يعقبه ربيع آخر
حيث شجعها أولادها و قدموا لها الدعم نفسيًا و ماديًا لتكمل مسيرتها التعليمية من جديد ، قدمت على الثانوية و بعد جهد و مذاكرة و حصلت على الثانوية العامة بمجموع 300.5 درجة من القسم الأدبي ، و ألتحقت بكلية الحقوق لتبدأ مشوارها الجامعي و كانت ملتزمة بحضور المحاضرات و المذاكرة و في فترة الدراسة حصلت على دبلوم اللغه والإتصال والترجمه ودبلومة القانون الدولى العام ومنحه من منظمة الأغذية العالميه و كل هذا كان بجانب دورها كأم مسؤلة عن 4 أبناء مهتمه بهم و بنجاحهم و زوجت إثنين منهم لتحقق حلمها وطموحها و تحصل على الليسانس
و في العام الماضي كانت المفاجأة تقدم لها عريس و زوجها أبنائها لتبدأ معه حياه زوجية جديدة بدعم من أولادها و كان احتفالهم بها و كأنها عروس بثوب التخرج، لا يأس مع الحياه ولا حياه مع اليأس لم يصبح شعار بل واقع و أن الأعمار مجرد أرقام في شهاده الميلاد ولدت من جديد الأستاذة وفاء بعد صبر و كدّ لواصله طريقها لتحقق حلمها لتقف صامدة وسط أبنائها و هي تجني ثمار تعب السنين و هم فخورين بأمهم التي تحولت حياتها تمامًا لتقول يملئ فمها لا يوجد مستحيل و دائما يوجد أمل

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.