اليوم الدولي وأبنائها الأدباء

ولأن الكلمة أمانة ومسئولية كان هدفنا الأول والأخير,

تحري الصدق في كل ما يعرض وينقل من أخبار.
هذا مما تعلمته من مؤسسة اليوم للإعلام على يد رؤسائي ,

وأخص بالذكر والشكر والعرفان رئيس قسم الأدب
الأستاذ وائل جنيدي الذي قدم لنا نحن أعضاء ومسئولي قسم الأدب بمؤسسة اليوم الإعلامية

جل خبراته ونصائحه في العمل الصحافي وفي الحقل الأدبي على وجه الخصوص ,

وكان الداعم لنا في مسيرتنا الأدبية.
ولا أنكر أن ما وصلت إليه اليوم من كتابة المقالات الأدبية ونظم الشعر والرؤى النقدية

وتحرير العمل الصحفي كان على يد أستاذي ومعلمي الأول أ/وائل جنيدي بارك الله فيه ونفعنا من علمه المزيد.
واليوم في حفل بهيج (حفل ملتقي اليوم الدولي) في دورته الثانية,

شهد تكريم مجموعة من رموز الفن والثقافة وبعض من القيادات وأبطال حرب أكتوبر.

جاء تكريم أبناء المؤسسة وسط حفاوة من رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير :

الأستاذ خالد فؤاد الصحفي الأب الروحي لجميع أبناء المؤسسة دون تمييز الذي لم يبخل علينا
بوقته وجهده من خلال نصائحه وإرشاداته لنا حتى يخرج العمل في أكمل صورة .

وحتى في حياتنا الشخصية نجده في المواقف الصعبة أول المهتمين والمُعينين ,

وفي أوقات الفرح هو دائمًا من المهنئين .
لذلك نسعد ونفخر بانتمائنا لهذا الكيان الصحفي الكبير ونتمنى من الله دوام النجاح والعلو له.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.