الأزياء تختار القائمة النهائية من أصل 1348 متقدمًا للمشاركة في برنامج ” 100 براند سعودي”

 الأزياء تختار القائمة النهائية من أصل 1348 متقدمًا للمشاركة في برنامج ” 100 براند سعودي”

أعلنت هيئة الأزياء اختيار القائمة النهائية للمشاركة في برنامج 100 براند سعودي لمدة عامٍ كامل يتخلله دورات تدريبية وجلسات استشارية ومتابعة مع خبراء في قطاع الأزياء، وذلك خلال الحفل الذي أقيم في فندق ماريوت حي السفارات، بحضور جميع العلامات التجارية مع فريق العمل لشرح تفاصيل البرنامج والمرحلة المقبلة للمشاركين.

اختيار العلامات التجارية
واختيرت العلامات التجارية النهائية بعد مقابلات استمرت أسبوعين مع خبراء البرنامج في مدينتي الرياض وجدة للقائمة الأولية التي ضمت 400 متقدم من أصل 1348 متقدماً في أول مبادرة استشارية وتدريبية من نوعها، التي كشفت عن مدى تنوّع مواهب مصممي الأزياء في المملكة، حيث ضمت قائمة البرنامج مجموعة مصممين سعوديين لديهم علامات تجارية ناجحة داحل وخارج المملكة، بالإضافة إلى المصممين الشباب والعلامات التجارية المبتدئة، ومن بين هذه العلامات التجارية سيّدة سعودية من مدينة الخبر تملك خبرة في تصميم وخياطة فساتين العرائس لأكثر من ثلاثة عقود، وأخرى لجيلٍ ثالث يعمل في شركة مجوهرات تملكها عائلتهم في مدينة الرياض، وكذلك علامةٌ تجارية سعودية تتخذ من لندن ودبي مقراً لها؛ لتعكس هذه المشاركات مدى تجاوب مجتمع الأزياء مع هذه الفرصة النوعية؛ للاستفادة من البرنامج.

موعد البرنامج
ويبدأ برنامج “100 براند سعودي” فعالياته الأسبوع القادم

 من خلال برنامج استشاري يقدمه مختصون بقطاع الأزياء تتنوع خبراتهم العملية في أعرق العلامات التجارية العالمية مثل شانيل وفالنتينو وبولغاري وكريننق ولفمه؛ ليقدموا دورات تدريبية وجلسات استشارية خاصة بكل علامة تجارية في مجالات تطوير الأعمال، والتصميم وتقنياته ليتم من خلالها تحديد البرنامج المناسب لكل علامة منفصلة عن الأخرى حسب البرنامج المصمم بناءً على احتياج كل علامة تجارية، والخطط المستقبلية لها وفق الرؤية التي سيحددها المشاركون، والطموحات التي يتطلّعون لتحقيقها، كما يتضمن البرنامج شراكات دولية مع فوغ العربية، وتجار التجزئة الإقليميين.

وأشارت سمو الأميرة نورة بنت فيصل مدير تطوير قطاع الأزياء إلى أن

 حماس المرشحين المختارين كان واضحاً خلال المقابلات، وحرصهم على مشاركة فريق هيئة الأزياء لسرد قصص من مسيرتهم، بما في ذلك النجاحات والإحباطات.
وقالت : “بشكلٍ عام، لمسنا شغف المصممين السعوديين، من خلال تعبيرهم عن تجربتهم لتأسيس العلامات التجارية الخاصة بهم، بالإضافة إلى تجارب في مراحل التصنيع، والوصول إلى دائرة أوسع من العملاء”، مشيرةً إلى أنهم يشتركون مع الكثيرين في التحديات التي يواجهونها، خاصة تخوّفهم من عدم قدرتهم على تحقيق أحلامهم.

أضافت:

“بصفتنا هيئة الأزياء، نتفهم كل تلك التحديات والمخاوف ومن خلال التحدث بشكل مباشر مع مجتمع الإبداع يساعدنا على فهم مخاوفهم، وبالتالي يقودنا للتخطيط للمزيد من المبادرات التي تساعدهم في التغلب على مخاوفهم”.

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء بوراك شاكماك أن المشاركين في برنامج ” 100 براند سعودي” سيجدون الاستشارة والتدريب من قبل مجموعة من الخبراء لتحقيق رؤيتهم وتطلعاتهم للعلامات التجارية الخاصة بهم، وسيقدمون لهم الدعم اللازم.

وبين أن البرنامج يراعي المراحل المختلفة للمشاركين في مسيرتهم المهنية حيث خصص برنامج منفصل لكل علامة تجارية بحسب احتياجها. فالبداية ستتضمن الحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات منهم. وبعد ذلك، سيأخذ البرنامج بأيديهم إلى الوجهات التي حددوها بأنفسهم. وسيخدمهم في المجالات التي يشعرون بأنها ستفيد مسيرتهم؛ لأن جوهر البرنامج هو تطوير الأعمال، وبناء العلامات التجارية الخاصة بهم، من خلال تحسين المهارات التقنية، وفتح أبواب الفرص أمامهم على الصعيد الدولي.

ويعد برنامج ” 100 براند سعودي” إحدى مبادرات هيئة الأزياء التي أطلقتها في 3 يونيو؛ لتغطية العلامات التجارية، والتصّور للعلامة التجارية، كما يغطي البرنامج الجانب الابتكاري والتقني، وجانب المبيعات وإستراتيجيات التسويق، والمهارات القيادية، وتهدف من خلالها الهيئة إلى دعم بناء 100 علامة تجارية سعودية قادرة على المنافسة إقليمياً ودولياً، وذلك في سياق جهودها الرامية إلى تطوير قطاع الأزياء بالمملكة في إطار الإستراتيجية الوطنية للثقافة المنبثقة من رؤية المملكة 2030.

القسم الإعلامي للسفارة السعودية بالقاهرة- الخميس 8 يوليو 2021م

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.